حقائق وطرائف عن مسلسل توم وجيري ... أشهر ثنائي كرتوني
8

مسلسل توم وجيري – Tom and Jerry مسلسل رسومٍ متحركةٍ أضحك الملايين إن لم يكن المليارات في مختلف بقاع الأرض، ويعتبر واحدًا من أشهر المسلسلات الكرتونية الذي يعرض مغامرات القط الذي يطارد الفأر والعداوة الدائمة بينهما لدرجةٍ أصبح اسمهما مرادفًا للمشاكل والملاحقات بين أي شخصين ليتم تشبيههما بتوم وجيري، ولكن ما الذي جعل هذا المسلسل صامدًا على مدى الزمن؟ وما الذي ميزه عن غيره من المسلسلات الكرتونية وخصوصًا الجديدة منها؟

إليكم بعض الحقائق والطرائف عن مسلسل توم وجيري التي ساهمت بجعله أشهر ثنائي كرتوني في العالم

# على الرغم من أننا جميعًا تابعنا مسلسل Tom and Jerry على شاشات التلفزيون إلا أنه في بداية انطلاقه كان يعرض في دور السينما الأمريكية فقط، وذلك قبل توجهه للشاشات الصغيرة.

# العقلين المبدعين وراء هذا المسلسل الرائع هما الثنائي William Hanna و Joseph Barbera اللذان يعتبران أنجح ثنائي مختص بمسلسلات الرسوم المتحركة. ويليام حنا، مواليد 1911 من أصلٍ سوريٍّ وهو ابن الفنان إبراهيم عبود حنا الذي كان من قرية حب نمرة التي تقع بالقرب من تل كلخ في حمص. أما جوزيف بربارة فهو من مواليد 1910 وكان يعتقد أنه من أصولٍ لبنانيةٍ، ولكن لا يوجد توثيقٌ لهذا الموضوع وعلى الأغلب أن أصوله كانت إيطاليةً. مقطع الفيديو التالي من برنامج سيرة وانفتحت يناقش فيها مسلسل توم وجيري وأصول منتجيه.

# أول حلقة من المسلسل تم عرضها في عام 1940 وكانت بعنوان Puss Gets the Boot، على أن تكون فيلمًا منفردًا بدون إنتاج أي حلقاتٍ أخرى لاحقة، ولكن بسبب النجاح الذي حققته هذه الحلقة تابع الفنانان عملهما (بطلب من Fred Quimby مدير الأستديو في Metro-Goldwyn-Mayer) بإنتاج المزيد من الحلقات، واستمر عرض الإنتاج الأساسي من المسلسل لغاية عام 1958 لحين آغلاق الأستديو، وبلغ عدد الحلقات المنتجة في وقتها 114 حلقةً.

# أحد أسباب نجاح المسلسل هو اعتماده على الاتصال البصري بنسبة 95% وفقط 5% على الحوار والكلام، مما جعله بسيطًا وسهل الفهم وعالميًّا، أي يمكن لأي شخصٍ حول العالم أن يتابع مجريات وأحداث القصة بالاعتماد فقط على حركات وإيماءات شخصيات المسلسل، والاعتماد على التفاصيل الصغيرة في لغة أجسادهم لفهم ما يحصل من أحداثٍ.

# في بداية ظهوره على الشاشة كان اسم القط جاسبر Jasper ولكن تم تغييره لاحقًا ليصبح توم، ونفس الأمر بالنسبة للفأر جيري، حيث كان اسمه المتعارف عليه بين الرسامين هو جينكس Jinx. وقد تم اختيار الاسمين توم وجيري بعد أن قامت الشركة المنتجة MGM بعمل مسابقة بقيمة 50 $ لأفضل اسمين للشخصيتين وفاز بها رسامٌ يدعى John Carr.

مسلسل توم وجيري - تشيكي

# على الرغم من أن مسلسل توم وجيري هو مسلسلٌ أمريكيٌّ إلا أنه خلال فترة الستينات من القرن الماضي انتقل الإنتاج إلى تشيكوسلوفاكيا، حيث تم آنتاج 13 حلقةً هناك من خلال شركة Rembrandt Films. كانت هذه الحلقات ذات أسلوبٍ مختلفٍ ومؤثراتٍ صوتيةٍ غريبةٍ بعض الشيء، وتحتوي على عنفٍ أكثر من المعتاد عن باقي الحلقات (بالنسبة لي، أعتبر هذه الحلقات الأسوأ والأقل متعةً من بين كل حلقات المسلسل).

مسلسل توم وجيري - تشاك جونز

# بعد التجربة التشيكوسلوفاكية الفاشلة، عاد المسلسل مرةً أخرى إلى هوليوود وتم إنتاج 34 حلقةً جديدةً من قِبل Chuck Jones مابين 1963-1967 هذه الحلقات أيضًا كان لها طابعها الخاص والمميز بها. ليصبح بذلك عدد الحلقات هو 161 حلقةً.

مسلسل توم وجيري - سايك وتايك

# في عام 1957 تم اطلاق مسلسلٍ جديدٍ مستوحى من توم وجيري وكان من بطولة الكلب Spike وابنه Tyke، ولكن لم يستمر المسلسل لأكثر من حلقتين ليس بسبب فشل المسلسل وإنما بسبب إغلاق الأستوديو المنتج للمسلسل.

# واحدٌ من الأسباب الأخرى لاستمرارية نجاح المسلسل هو استخدامه للموسيقى الكلاسيكية التي تلعب دورًا مهمًّا في مجريات الحلقة، واستعانته بفريق أوركسترا كاملة لعمل المؤثرات الصوتية في المسلسل التي جعلته مميزًا عن غيره من المسلسلات. وكان وراء هذه اللوحات الفنية المتميزة الموسيقار المبدع Scott Bradley الذي كان يستخدم عدة أنواعٍ من الموسيقى في الحلقات مثل موسيقى الجاز، والكلاسيكية، والشعبية، وغيرها حسب حاجة الحلقة.

# خلال فترة عرضه، فاز المسلسل بـ 7 جوائز أوسكارٍ كأفضل فيلم رسومٍ متحركةٍ قصيرٍ، وهو رقمٌ متعادلٌ مع مسلسل Silly Symphonies من شركة ديزني، وبذلك يكون كلٌ من هذين المسلسلين الأكثر فوزًا بهذه الجائزة. الجدير بالذكر أن الأستوديو فاز بالجائزة في 4 سنواتٍ متتاليةٍ.

الحلقات السبع التي فازت بالأوسكار هي: 

  • The Yankee Doodle Mouse – 1943
  • Mouse Trouble – 1944
  • Quiet Please! – 1945
  • The Cat Concerto – 1946
  • The Little Orphan – 1948
  • Johann Mouse – 1951
  • The Two Mouseketeers – 1952

# بالنسبة لشخصية مامي – Mammy، السيدة السمراء السمينة، التي كانت تتبنى القط توم في منزلها، وغالبًا ما كانت تصرخ بـ”تووووماس” عندما يزعجها بمشاغباته داخل المنزل مع جيري، كانت صاحبة الأداء الصوتي لهذه الشخصية الكرتونية، هي ذاتها التي استوحى منها صناع المسلسل الصفات الجسدية لشخصية Mammy الكرتونية، كما أنها ممثلةٌ حَفرت اسمها في سجلات جائزة الأوسكار، كأول ممثلةٍ أمريكيةٍ ذات أصولٍ إفريقيةٍ تحصل على الجائزة في التاريخ عن دورها في فيلم ذهب مع الريح، وهي الممثلة هاتي ماكدانيال.

هاتي ماكدانيال مع الأوسكار - مامي – Mammy

# بشكلٍ عام كان يقتصر ظهور شخصية مامي على الشاشة بظهور رجليها فقط، حيث لم يظهر وجهها أبدًا في مسلسل توم وجيري باستثناء ثلاث حلقاتٍ فقط ضمن أحداث السلسلة وذلك فقط لإثارة فضول الأطفال. الحلقات التي ظهر فيها وجهها هي التالية: (حلقة Saturday Evening Puss، وحلقة Mouse Cleaning، وحلقة Part Time Pal).

مامي – Mammy

# في عام 2000 تم اختيار المسلسل من قبل مجلة TIME الأمريكية كواحدٍ من أفضل المسلسلات الكرتونية على مرِّ التاريخ.

# آخر حلقةٍ تم إنتاجها بإشراف جوزيف بربارة قبل موته، وتم عرضها في صالات عرض السينما كانت بعنوان The Karate Guard. وقد عرضت بتاريخ 27 سبتمبر 2005 في عددٍ محدودٍ من صالات السينما ليصبح بذلك عدد حلقات المسلسل 162 حلقةً عرضت سينمائيًّا.

النهاية

8

شاركنا رأيك حول "حقائقُ وطرائفُ عن مسلسل توم وجيري … أشهر ثنائي كرتوني"